صاحب الفرص الضائعة لكرامة نفسه .. “فتى رحيمه” قصة الداعية الوهمية حضرتها بنفسي!!

كوكب الاخبار – فواز المالحي :

الفنان عيسى الناصر ، او كما يُعرف بـ ” فتى رحيمه ” صاحب المسيرة الفنية الأنيقه التي صدح صوتها من الساحل الشرقي في السعودية ، برز صوته العذب من رأس تنوره لؤلؤة المنطقة الشرقية كما تعرف قديماً بمدينة ” رحيمه ” والتي برز منها ذلك الشاب المدلل بأغانيه الكلاسيكية ، وتغنى بألحان كبار الملحنين السعودين والخليجين .. لاينسى محبي فتى رحيمه اغنية (قرت كفي ) والذي احدثت ارتباكاً في مزامير مقام الصبا، وعشرات الاغنيات الفاخرة ، اكثر من 30 البوم رسمي وقرابة 400 اغنية صدح بها اضاءات سماء الاغنية واحتل نجمه سماء الأغنية الشعبية كما أشيع عنها، ويعتبر جمهور المنطقة الشرقية شعبية وحضوره اولاً قبل اهم مطربي المنطقة الشرقية ليكون دائماً في اعلى القائمة ويرادفه الفنان القدير حسين قريش ويأتي بعده مباشرة الفنان رابح صقر وناصر الصالح وغيرهم من الاصوات الشلالة .

كما قال عن نفسه انه مطرب الفرص الضائعة ضائعة لأنه لم يستغل علاقاته مع الناس للوصول إلى بعض الأهداف، ربما هذا سر محبة الآخرين له لأنه غير وصولي بزعمه ، ولكن الوصول من خلاله لاتنساه مخيمات رأس تنوره الدعوية ! . 

في قصة انفردت بها “كوكب الفن” حدثت للفنان فتى رحيمه حيث قال : ” اصطحبت ابنائي الى احد فعاليات المخيمات الدعوية ضمن التنشيط السياحي ذات ليلة ، ووجدنا داعية سعودي معروف اشتهر سابقاً بالتفحيط ، وكنت في اخر الصفوف انا وابنائي ، واذا بي اسمع الصراخ الدعوي والتباكي على الماضي لذلك الداعية، وحقيقة كانت قصة مؤثرة وفيها من العبرة الكثير ، ولكن المفاجأة التي ادخلتني في نوبة ضحك عارمة، انه الداعية قال بصوت عالي : ( والله اني كنت اجي الى رحيمه والشرقية وافحط وانا رافع المسجل وعلى يميني الفنان فتى رحيمه ونفحط ونحن رافعين صوت الاغاني ) وفي نهاية المحاضرة الدعوية قال الداعية : مع السلامة .. مع السلامة .. مع السلامة .. وهي الاغنية الخاصة بي وكأنه يؤكد انه صديقي !! .

واكمل فتى رحيمه _ لم اتخيل هذا الحجم من الكذب واختلاق القصص ومحاولة تشويه سمعة الفنانين، ولكن الحمدلله ثقتي بنفسي وقناعاتي جعلتني كغيري من الحضور انسحبت مع ابنائي وذهبنا الى احد المطاعم لتناول طعام العشاء ونحن في نوبة ضحك واندهاش ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *